بلا تصنيف

“نحنا بشر, أنقذوا ولادنا”.. أحياء في حلب غارقة بأكوام القمامة والمحافظ “ما لو علاقة” (صور)

كشفت شبكة إعلامية موالية للنظام على موقع التواصل الاجتماعي في الفيسبوك عن الأوضاع المتردية لإحدى التجمعات الشعبية في مدينة حلب وأكوام القمامة التي تنتشر في شوارعها وسط إهمال السلطات الخدمية.

وعنونت الشبكة الموالية منشورها الذي رصده موقع الوسيلة قائلة: “المرض عم ياكل ولادنا..مابدنا شي بس أنقذوا ولادنا” في إشارة إلى سوء الخدمات المقدمة لأبناء الحي المقصود في المنشور.

وتابعت الشبكة قائلة: “الصور ليست من مستنقعات أفريقيا ..بل هُنا حلب المأساة المعزولة عن العالم !! هُنا بشر يعيشون بين هذه القمامة في منازل مدمرة ينهار أهلها من البرد”. ..!!

وتؤكد “ريم. ا” الناشطة في مدينة حلب خلال حديث لموقع الوسيلة أن منطقة الشيخ سعيد شبه معزولة عن العالم وكأنها ليست من المحافظة إذ تنتشر حبة اللاشمانيا بغزارة على وجوه الأطفال والشباب والنساء نتيجة تراكم الأوساخ والقمامة وعدم ترحيلها من قبل البلدية عدا عن الخدمات الأساسية الغائبة عن الحي بينما توفر لباقي الأحياء جميع الخدمات ومقومات الحياة.

وتوضح لنا ريم أن شوارع المنطقة أشبه بالمستنقعات ومكبات القمامة خاصة في الشيخ مسكين وكرم النزهة حيث أن المعاناة كبيرة من قبل السكان الذين يعيشون تحت الظلام منذ سنوات.

أما السيدة غالية. م فتحاول تسيير أمور بيتها وإطعام أولادها الثلاثة من خلال جمع أكياس النايلون والعيدان والأحذية القديمة لتدئة الأولاد وصنع خبز الصاج لهم فهي فقيرة الحال ولا تملك ما يعينها على متاعب الحياة معتمدة على مساعدات أهل الخير مع انعدام المساعدات وعدم وجود المنظمات.

وفي حديثها لموقع الوسيلة قالت غالية: ” وضعنا مابدو شرح.. ولادي مصابين بحبة اللاشمانيا وما في علاج هون محدا عم يساعدنا”.

وتضيف غالية عن سوء الخدمات في الحي وإهماله: “يعني نحنا مو من هالبلد وين الناس ..البرد قتلنا وما في شي ندفي ولادنا”. وتفاعل السوريون مع الصور المنشورة عن الوضع المزري لبعض مناطق حلب محملين المسؤولية لمحافظ المدينة الذي لا يكلف نفسه بزيارة تلك المناطق أو الاهتمام بها حسب تعليقات متابعي الشبكة الإعلامية.

وسارعت الشبكة الإعلامية على الفيسبوك لنفي أي علاقة للمحافظ بسوء الخدمات في بعض أحياء حلب والتبرير له ورغبته بتحسين الخدمات في المدينة رغم أن هذا العمل من صلب مهام محافظ المدينة ألا وهو الوقوف على أوضاع أبناء محافظته المعزولين عن العالم الخارجي.

– الوسيلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications