أخبار سوريا

إعلامي النظام يرفع دعوى ضد محافظ على رأس عمله.. وهذا السبب!

فاجأ الإعلامي السوري ومراسل تلفزيون النظام الرسمي شادي حلوة متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي في الفيسبوك كاشفاً مباشرته في تحريك دعوى قضائية بحق محافظ حلب بتهمة التشهير والإساءة له بشكل شخصي إضافة لعرقلة عمله الإعلامي.

وأكد حلوة خلال فيديو بث مباشر على صفحته الشخصية أن حسين دياب العلي محافظ حلب هو سبب تغيبه عن تغطية أحداث أعياد حلب بصفته مراسل التلفزيون السوري في حلب لافتاً إلى أنه باشر في رفع دعوى للنيابة العامة في المدينة وسيتم المباشرة بتحريك الدعوة بحق المحافظ الذي أساء له شخصياً وتسبب في عرقلة العمل الإعلامي في المدينة.

واتهم إعلامي النظام شادي حلوة محافظ حلب باستخدام نفوذه من أجل عرقلة عمله كمراسل للتلفزيون الحكومي وإساءة استخدام السلطة.

وكذلك عبر حلوة عن ثقته المطلقة بالقضاء لأخذ حقه من المحافظ وعدم التساهل بهذا الموضوع حتى يأخذ العدل مجراه.

وأشار حلوة إلى أن محافظ حلب أصر على عدم مشاركته في التغطيات الإعلامية في المدينة دون أن يعلم السبب في اتخاذه مثل هذا الموقف.

ولفت حلوة إلى أن محافظ حلب أعطى تعليمات للمدراء الخدميين التابعين له بعدم الخروج معه على التلفزيون وخوفهم من المحافظ معتبراً أنه لا ينتقد شخصاً بعينه بل يسعى لتقديم وتحسين خدمات المواطنين.

وحظي الفيديو بردود فعل مؤيدة لمتابعي حلوة على الفيسبوك معبرين عن دعمهم له باعتباره صوتاً لهم في حلب بينما تساءل آخرون عن السبب الحقيقي وراء منع المدراء من الظهور مع حلوة أو رفضه ن قبل المحافظ.

ولابد لنا أن ننوه أن رفع إعلامي لدعوى قضائية بحق محافظ سابقة هي الأولى في سوريا إذ عرف أن يرضخ الإعلاميون في سوريا لسلطات المسؤولين باعتبار أن جميع الإعلاميين يتبعون للسلطة التنفيذية التي تصدر التعاميم والقوانين مقيدة الصحافة والإعلام وفق سياسة الدولة والنظام الحاكم.

وكان محافظ حلب قد أغلق إذاعة صدى إف إم الخاصة بشادي حلوة في تموز الماضي بالشمع الأحمر مؤكداً في منشور على الفيسبوك أنه حضر إلى الإذاعة لتنفيذ قرار المحافظ بإغلاق الإذاعة بالشمع الأحمر.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications