إقتصاد

سعر صرف الدولار يكسر حاجز 500 ليرة سورية.. لهذه الأسباب

تراجع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بشكل طفيف، خلال اليومين الماضيين، ليكسر حاجز 500 ليرة.

وبحسب موقع “الليرة اليوم”، المتخصص بالعملات الأجنبية، بلغ سعر الصرف اليوم، الاثنين 24 من كانون الأول، 500 ليرة للمبيع و503 للشراء في العاصمة دمشق.

وتراجعت الليرة السورية، خلال الشهر الماضي، من 450 إلى 490 ليرة للدولار الواحد، بعد استقرار دام لعدة أشهر في سعر الصرف.

واعتبر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري السابق، عبد الله الغربي، أن “اللعبة كبيرة”.

وقال خلال اجتماع لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب، في 18 من تشرين الثاني الماضي، إنه “لا أحد يعرف أسباب ارتفاع سعر الصرف لكن اللعبة كبيرة والضغوط الاقتصادية كبيرة”.

من جهته حدد مركز “دمشق للأبحاث والدراسات” (مداد)، في تقرير له، أمس الأحد، ثلاثة أسباب وراء تراجع الليرة السورية في السوق السوداء.

ويعود السبب الأول بشكل رئيسي إلى متابعة السوق لآخر الأحداث السياسية والعسكرية على الساحة السورية، وخاصة قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، بحسب المركز.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن الأسبوع الماضي، سحب القوات الأمريكية من شمالي شرقي الفرات بعد الانتصار على تنظيم “الدولة الإسلامية”، بحسب قوله.

ويرجع السبب الثاني، بحسب المركز، إلى استمرار الطلب على الدولار في السوق المحلي لتأمين التمويل اللازم لبعض المستوردات.

إضافة إلى استمرار تحقيق سعر صرف الدولار الأمريكي مستويات مرتفعة أمام العملات الرئيسية في الأسواق العالمية.

وكان وزير الاقتصاد في حكومة النظام السوري، محمد سامر خليل، اعتبر، أمام مجلس الشعب الشهر الماضي، أنه في نهاية كل عام يحدث بما وصفها بـ “طفرة” في ارتفاع صرف سعر الدولار.

ولم يوضح الوزير السبب، إلا أنه توقع عودة الليرة إلى الارتفاع في الأشهر المقبلة، بسبب تحسن التحويلات التي تأتي من الخارج بسبب الأعياد.

– عنب بلدي

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications