دراما وفن

بعد مرور 13 عام .. جزء ثان من مسلسل بكرا أحلى من دون ممثلين معارضين!

يبدأ المخرج والممثل السوري وائل رمضان، في شهر شباط المقبل، إخراج الجزء الثاني من مسلسل “بكرا أحلى”، والذي عرض الجزء الأول منه في العام 2005.

وذكرت وسائل إعلام سوريّة أن الجزء الجديد سيحافظ على أبطاء الجزء الأول وعلى رأسهم منى واصف وسلاف فواخرجي وأيمن رضا ووائل رمضان وعبد المنعم عمايري.

وذكرت صفحة “دراما نيوز” السورية على موقع “فيسبوك” أنه “لم تتأكد عودة محمد أوسو إلى دمشق للمشاركة في العمل بعد لجوءه إلى أمريكا مع اندلاع الحرب، أما يارا صبري فقد ماتت شخصيتها في الجزء الأول ولن تكون حاضرة”.

ويأتي الجزء الثاني من العمل بعد مرور 13 عام من عرض الجزء الأول منه والذي نال آنذاك على إعجاب الكثيرين وكوّن قاعدة جماهيرية كبيرة.

متابعو وائل رمضان رحبوا بالجزء الجديد من بكرا أحلى متسائلين عن عودة محمد أوسو المبتعد عن الشاشة، خاصةً وأنه مؤلف الجزء الأول منه ولاعب أساسي في المسلسل حيث أدى شخصية كسمو التي اعتاد الجمهور إطلاق اسمها على المسلسل بدلاً من عنوانه، فكانوا يستخدمون كسمو للإشارة إلى مسلسل بكرا أحلى.

إلا أنه لم يصدر أي رد من قبل رمضان أو أوسو على التساؤلات، وليس واضحاً إن كان محمد أوسو سيكون مؤلف الجزء الثاني من العمل في حال تنفيذه، أو إن كان سيعود ويؤدي بطولته.

ويتحدّث المسلسل في الجزء الأوّل عن عائلة كثرت فيها الديون والمشاكل، فقرّر كل فرد من العائلة أن يعيش حياته، وهو من تأليف وبطولة، محمد اوسو، و منى واصف، سلاف فواخرجي، وأيمن رضا ووائل رمضان، من إخراج محمد الشيخ نجيب.

ويعتبر الممثل محمد اوسو من الممثلين المحبَبين للشعب السوري بشخصيته المرحة اللطيفة، حيث كانت بداية عمله في مسلسل بكرا أحلى، كما شارك في العديد من المسلسلات ككاتب وممثّل، من أبرزها “كثير من الحب كثير من العنف، كسر الخواطر”.

وحاز عام 2005 على جائزة أدونيا كأفضل كاتب عن مسلسل بكرا أحلى، وفي عام 2009 كتب محمد أوسو مسلسل كوميدي بعنوان السالب والموجب وقام بالمشاركة فيه لكنه لم يعرضه التلفزيون السوري لأسباب مجهولة.

وتواردت معلومات كثيرة متضاربة عام 2012 قبل سفر محمد اوسو خارج سوريا، حول اعتقاله من قبل قوات النظام السوري لمشاركته في المظاهرات، فيما أكدت مصادر من عائلته عدم تعرضه للاعتقال، ولم يوضح أوسو أي شيء للإعلام عن تلك التفاصيل.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق