السوريون في ألمانيا

فتيان مراهقون يتفاخرون بالتشبيح لـ بشار الأسد ويهتفون بحياته في ألمانيا (فيديو)

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي في الفيسبوك مقطعاً مصوراً لفتيان مراهقين من جنسيات سورية وعراقية وأفغانية يهتفون لرأس النظام بشار الأسد وينادون بحياته في أحد شوارع ألمانيا.

ووفق الفيديو المتداول والذي رصده موقع الوسيلة فإن مجموعة تضم خمسة شباب من المراهقين “3 سوريين وعراقي وآخر أفغاني يطلق عليهم مصطلح “عجيان البانهوف” يجولون في أحد الشوارع الألمانية ويتفاخرون بأنهم شبيحة لرأس النظام وأخيه ماهر قائد الفرقة الرابعة وهم يهتفون بحياة الأسد ويظهرون دعمهم لممارساته بحق الشعب السوري.

وأشار الشبان المراهقون إلى أنهم أتوا إلى ألمانيا باعتبارها حضارية إلا أنهم تفاجؤوا بالأوساخ والقذارة وفضلات المشروبات في الشوارع الألمانية متمنين من خلال أغانيهم التشبيحية العودة لحضن الوطن والعيش تحت حكم الأسد.

وختم الشبان الخمسة مقطع الفيديو بالهتاف بالروح بالدم نفديك يا بشار.

وأثار الفيديو المصور غضب الكثير من السوريين الذين سارعوا للتعليق على الفيديو بسيل من الشتائم والمسبات.

https://youtu.be/XFN_KnZJNP8

يشار إلى أن وزير داخلية ولاية بافاريا والتي تعد أهم الولايات الألمانية يواخيم هيرمان كان قد ألمح الأربعاء الماضي إلى إمكانية ترحيل اللاجئين المؤيدين لنظام الأسد موضحاً أن من بين اللاجئين السوريين، ممن فروا بسبب الحرب وبسبب “داعش”، وهم مؤيدون لـ”نظام الأسد” فـ “بالتالي لا يوجد خطر لتعرضهم للتعذيب في المناطق التي يحكمها الأسد” في حال كانت هناك إمكانية لترحيلهم”.

وقال “هيرمان” في تصريحات صحفية: “لقد قلت إننا بحاجة إلى ترحيل المجرمين والجناة العنيفين بالأخص إلى سوريا، حالما يسمح الوضع بذلك، وفي حال كان ذلك لمصلحة أمن الناس في بلادنا”.

واعتبر الوزير أنه لا يمكن قبول إثقال الألمان باستمرار بقاء الجناة العنيفين في ألمانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications