السوريون حول العالمفيديو

اعتـ.ـداء جسدي على طالبة سورية داخل مدرسة في أمريكا (فيديو)

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق حالة اعـ.ـتداء جسـ.ـدي على طالبة سورية محجبة في إحدى مدارس ولاية بنسلفانيا الأمريكية على يد زميلتها.

وبحسب الفيديو ومدته 55 ثانية فقد شوهدت طالبة أمريكية تضـ.ـرب لاجئة سورية محجبة داخل مرحاض مدرسة “كارتييه فالي” الثانوية إذ دفعتها بكامل قوتها وأسقطتها أرضاً رغم صراخ السورية ومحاولة إبعادها لكن محاولات إبعادها باءت بالفشل ما أدى لإصـ.ـابة السورية بلكمات عنيفة وكدمات في جسمها بعد وقوعها على الأرض ما استدعى نقلها إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.

وقالت وكالة “الأناضول” اليوم الثلاثاء، إن الطفلة السورية أسمها شيماء (15 عاماً) دخلت إلى المستشفى بعد تعرضها للهـ.ـجوم من قبل طالبة أخرى اعتدت عليها في مكان المراحيض.

وكانت الطالبة المعتدية ضمن مجموعة من الطلاب يدخنون السجائر الإلكترونية في المراحيض، وبحسب ما أظهره الفيديو بمجرد خروج شيماء من المرحاض بادرت الفتاة الأمريكية إلى مهاجمتها لفظياً ثم بدأت تنهال عليها بالضرب الشديد بعدما طرحتها أرضاً.

وقالت الفتاة المعتدية على اللاجئة، إنها كانت تود شتمها باللغة العربية لو كان تعلم الحديث بتلك اللغة، بحسب ما ذكرت الأناضول.

ووصلت قصة الاعـ.ـتداء إلى وسائل إعلام أمريكية، بعد نشر فيديو للحادثة صورتها إحدى الطالبات اللاتي شهدن على ضرب الطفلة السورية اللاجئة، وحظي الفيديو بتفاعل كبير على مواقع التواصل، وسط دعوات لفتح تحقيق ومحاسبة الفتاة المعتدية.

وخرجت الطفلة شيماء من المستشفى يوم الأحد الفائت، فيما مُنعت الطالبة المُعتدية من دخول المدرسة 3 أيام فقط!

وكانت عائلة شيماء قد خرجت من سوريا في العام 2016، وانتقلت إلى الولايات المتحدة لتعيش في مدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا.

وتعاطف سوريون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع الواقعة مطالبين بمحاسبة الامريكية وفق القانون فيما اعتبر البعض أن السوريين يتعرضون للاعـ.ـتداءات العنصرية في معظم بلدان العالم التي لجؤوأ إليها بسبب الحرب التي شنها الأسد على الشعب السوري.

والشهر الماضي تعرض طفل سوري لاجئ في بريطانيا لاعتداء عنصري مشابه لما تعرضت له شيماء، وأظهر مقطع فيديو تعرض اللاجئ للضرب والخنق والغمر بالماء قبل طالب في مدرسته، كما تعرضت شقيق اللاجئ إلى اعتداء مشابه أيضاً، وحاولات الانتحار بسبب المواقف السيئة التي تعرضت لها.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق