أخبار العالمأخبار تركيا

أميركا ستبيع تركيا نظام باتريوت للدفاع الجوي والصاروخي

قال مسؤول أميركي، الأربعاء 19 ديسمبر/كانون الأول 2018، إن وزارة الخارجية أخطرت الكونغرس بصفقة محتملة لبيع أنظمة باتريوت للدفاع الجوي والصاروخي إلى تركيا.

وأضاف المسؤول أن قيمة الصفقة تبلغ 3.5 مليار دولار. وأوضح بيان صادر عن وكالة التعاون الأمني الدفاعي، التابعة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن وزارة الخارجية قررت الموافقة على بيع صواريخ باتريوت (PAC-3) والتجهيزات الخاصة بها إلى تركيا.

وأضاف البيان أن الوكالة أبلغت الكونغرس بأمر الصفقة. وأشار إلى أن الموافقة على الصفقة ستمنح الدفاع الجوي التركي مرونة كبيرة.

وتابع: «مع امتلاكها القدرة على ردع التهديدات الجوية والصاروخية والهجمات الأخرى، ستساهم تركيا الآمنة بتحقيق السلام والاستقرار في الناتو والقارة الأوروبية».

وسعت الولايات المتحدة إلى إقناع تركيا بشراء نظام دفاع صاروخي أميركي من طراز باتريوت، وذلك بدلاً من منظومة إس – 400 الروسية التي قد تُشكّل -في حال اشترتها أنقرة- نقطة شائكة بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وينصّ قانون أميركي على فرض عقوبات على أيّ دولة توقّع عقوداً مع شركات أسلحة روسية. وكانت واشنطن هددت تركيا أكثر من مرّة بتعرضها لعقوبات في حال أكّدت شراءها منظومة إس – 400، بينما أعلن الأتراك أن قرارهم بيدهم وصفقتهم مع موسكو ماضية.

وفي بيان أرسله إلى الأناضول بالخصوص، قال مسؤول في الخارجية الأمريكية إن الصفقة المقترحة «ستزيد من أمن حليف مهم في الناتو، وستسهم في جهود حماية الحلفاء والشركاء ضد التهديدات الجوية والصاروخية».

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الصفقة ستسهم كذلك في تحقيق الأمن القومي وتطبيق السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وأشار أن تركيا سوف تستخدم منظومة باتريوت من أجل تطوير قدراتها الدفاعية الجوية والصاروخية، وحماية وحدة أراضيها، والحيلولة دون التهديدات الإقليمية.

وأكد أن الصفقة المقترحة ستزيد من القدرات الدفاعية الرامية إلى حماية الجيش التركي من الهجمات المعادية، وحلفاء الناتو الموجودين على الأراضي التركية.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق