أخبار سوريا

أحمد حسون يحرّف آية في القرآن ويثير جدلاً واسعاً (فيديو)

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لـ مفتي الأسد (أحمد حسون)، وهو يحرّف في إحدى آيات (القرآن الكريم)، خلال كلمة له في درعا.

وحرّف (حسون) الآية الثالثة من سورة (قريش) فقال بدلاً عن الآية (الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف) (الذي أطعمهم من بلاد الشام من حوران كنا نطعمهم من أرضنا ونعطيهم من خيرنا).

وكان (حسون) زار مدينة إنخل في درعا قبل أسبوعين للقاء أصحاب (التسويات والمصالحات) مع نظام الأسد، برفقة “مدير الإدارة السياسية” التابعة لنظام الأسد (اللواء حسن حسن).

وسرعان ما شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً لاذعاً على (حسون) مذكرين إياه بالآية القرآنية (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ).

وتهكم آخر على مفتي الأسد بقوله: ” حسون بحرف بالقران وعباس النوري بالتاريخ وشو تانية بيطلع معون انو حافظ الاسد شارك بغزوة بدر”.

الجدير بالذكر أن حسون وقف إلى جانب نظام الأسد منذ قيام الثورة السورية في مارس/ آذار 2011، وأصدر فتاوى تبيح قتل المعارضين لنظام بشار الأسد، أو ما يسميهم “الإرهابيين”، وعمد إلى تقديم العزاء للقتلى الروس والإيرانيين في سوريا.

ومن أبرز تصريحات حسون التي أثارت جدلاً، كانت تهديد أوروبا وأمريكا عام 2011 بعمليات انتحارية يقوم بتنفيذها أشخاص متواجدون هناك، وذلك في حال تعرض النظام لأي قصف أو اعتداء.

وقال في مقطع فيديو تم بثه على “يوتيوب”: “أقولها لكل أوروبا وأقولها لأمريكا، سنعد (استشـ.ـهاديين) هم الآن عندكم إن قصفتم سوريا أو قصفتم لبنان، فبعد اليوم العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم، وأنتم من ظلمتمونا”.

وفي مقابلة مع تلفزيون النظام في أبريل / نيسان من عام 2015، طالب مفتي النظام قوات الأسد بتدمير الأحياء المحررة في حلب عن بكرة أبيها، مهما كان فيها من مدنيين على حد تعبيره.

– المصدر : أورينت – السورية نت .

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق