أخبار سوريا

ابن وزير داخلية النظام يتناول غداءً بأكثر من نصف مليون ليرة في أحد مطاعم اللاذقية

أثارت فاتورة غداء نجل أحد الوزراء في حكومة النظام غضب نشطاء وصفحات معروفة بموالاتها للنظام السوري في السوشيال ميديا في اللاذقية، بعد تسريب أنباء عن وصولها لأكثر من نصف مليون ليرة سورية.

في الوقت الذي كان فيه وزير داخلية النظام، محمد الشعار، يخالف أحد السوريين في حلب ويضعه في السجن جراء تقاضيه مبلغ 50 ليرة إضافية، على التقارير الطبية التي يقدمها للمراجعين، كان ابنه يتناول الغداء في أحد المطاعم في اللاذقية، ويدفع فاتورة بقيمة 597 ألف ليرة سورية.

وأفاد ناشطون موالون للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي، أنه في السادس من الشهر الجاري، قصد نجل الوزير الذي اختار مطعم مانويلا الواقع على طريق الشاطئ الأزرق لتناول غدائه، أمضى ثلاث ساعات هناك بصحبة خمسة أشخاص

غير أن أحد الحاضرين في المطعم أكد أن صاحب الوليمة لم يترك صنفاً في قائمة المطعم إلا وأمر بإحضاره، ناهيك عن أن المجموعة لم تتمكن من تناول كميات الطعام “الهائلة” على الطاولة والتي كان مصير نصفها “الرمي في القمامة” نظراً لزيادة كمياتها عن حاجتهم.

وكان وزير الداخلية قد أثار بلبلة الأسبوع الفائت بعد إحالة موظف بتهمة تقاضي رشوة بقيمة 50 ليرة سورية، ليتضح أن الموظف يتقاضى نسبة قانونية محددة له.

موالون اعتبروا هذه الحادثة استهتاراً بالمواطنين الذين يعيش أكر من نصفهم تحت خط الفقر وفق إحصائات دولية، وأن ما قام به ابن الوزير ليس إلا غيضاً من فيض عمليات سرقة للمال العام تجري دون حسيب أو رقيب.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق