السوريون حول العالم

حسون يصف اللاجئين السوريين في أوروبا بـ«القتلة المأجورين» (فيديو)

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لمفتي النظام السوري (أحمد حسون)، يهاجم فيه اللاجئين السوريين المتواجدين في أوروبا، متهماً إياهم بأنهم “قتلة مأجورون” وهربوا من سوريا بعد فشلهم في ذلك.

وقال (حسون) في التسجيل خلال لقائه بدمشق وفداً سويدياً برئاسة عضو البرلمان (ميكاييل يانسن)، “ما أتمناه من الدول الأوربية الانتباه إلى من سموهم مهجرين، فكثير منهم كانوا مستأجرين كعناصر شركة “بلاك ووتر” الأمريكية (تجنّد مرتزقة للقتال مقابل مبالغ مالية)”.

أحمد بدر الدين حسون خلال وفداً سويدياً برئاسة عضو البرلمان ميكاييل يانسن

وأضاف (حسون) أن “أمريكا لم تستقبلهم وبريطانيا لم تستقبلهم ولكنها علّمتهم القتل(…)، فمن لم ينجح لجأ إلى ألمانيا والسويد والنروج والنمسا وتركيا وبعض الدول الأوربية الأخرى”، مردفاً أن “اللاجئين يختبؤون خلف ما يسمى المراكز الإسلامية”.

واعتبر حسون بحسب صفحة (سماحة مفتي الجمهورية العربية السورية د. أحمد بدر الدين حسون)، أن “المهاجرين السوريين إلى أوروبا هم نوعين، نوع مثقف ومظلوم، خرج يطلب مكانا للحياة في دول أخرى، ونوع هو من نفس زمرة الخوذ البيضاء التي أسستها بريطانيا هذا النوع مارس القتل والإجرام هنا في سوريا وخرج ينادي بالإنسانية في بلادكم وهؤلاء يجب أن يحالوا إلى المحاكم”.

يشار إلى أن مفتي نظام الأسد قد ظهر في أحد خطاباته مع السنوات الأولى للثورة السورية يهدد البلدان الأوربية بمن سماهم بـ”الاستشهاديين” والذين يتواجدون الآن عندهم (أي في أوروبا) في حال قصفوا نظام الأسد.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق