مجتمع

توقيف إعلامي اتهمته مراسلة التلفزيون بـ «التحرش» بها في حلب

أوقفت سلطات النظام مصوّراً تلفزيونياً بعد تقديم شكوى بحقه من قبل مراسلة قناة “الإخبارية السورية” في مدينة حلب تتهمه بالتحرش بها.

وكتبت صفحات موالية وأصدقاء المصوّر عمار مكتبي (57 عاماً) على “فيسبوك” أن المراسلة سائدة الجمّال ادعت على “مكتبي” بأنه تحرش بها ولمس يدها، ليتم القبض عليه. مشيرة إلى أنه موقوف منذ 5 أيام في سجون النظام.

المصور التلفزيوني عمار مكتبي

واعتبرت معظم التعليقات أن “مكتبي” المتهم بالتحرش بريء حتى تثبت إدانته، فقد وصف البعض الادعاء بأنه “كيدي” خاصةً أن المصوّر “معروف بسمعته الحسنة”، في حين طالب آخرون بإطلاق سراحه والتحقيق معه خارج السجون.

وفي مسعى منه لحل “الخلاف” كتب مراسل تلفزيون النظام في حلب شادي حلوة عبر صفحته الشخصية في “فيسبوك” اليوم (الاثنين) منشوراً أرفقه بصورة له ولزميلته سائدة، جاء فيه: “العفو عند المقدرة … العفو من شيم الكرام … نبقى أخوة وزملاء … شكرا لك زميلتي سائدة الجمال على تجاوبك السريع وتنازلك عن حقك الشخصي”.

– جرف ميديا

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق