السوريون حول العالم

فيديو | فصل عنصري جديد..ضابط لبناني يحاول اعتقال لاجئ سوري بتهمة غريبة!

نشرت صفحات لبنانية مقطع فيديو يظهر عنصرين من الأمن اللبناني يعتديان على لاجئ سوري، ويحاولان اعتقاله من أمام منزله في منطقة حارة صخر بقضاء كسروان.

وقال صفحة (وينيه الدول الثالثة) إن أحد العنصرين اللذين يظهران في الفيديو هو ضابط برتبة نقيب، ويقطن في بناء مجاور من منزل اللاجئ السوري، وكان قد منع العائلة السورية من الجلوس على شرفة منزلهم، أو الوجود أمام منزلهم، إلا أنهم لم يلتزموا بذلك.

وأشارت إلى أن الضابط حذر اللاجئ السوري وعائلته من الخروج من المنزل لأي سبب كان، معتبرة أن إجراءات الضابط التعسفية أشبه بتحويل منزل السوريين إلى سجن لهم.

وعدّت الصفحة أن الضابط يحاول استغلال سلطته لإذلال السوريين، والذي طلب منهم مغادرة المنطقة فوراً، ويُظهر المقطع اللاجئ السوري وهو يحاول الإفلات من العنصرين وهو يصرخ “أنا ماني مجرم..أنا ماني مجرم”.

وأكدت الصفحة أن “اللاجئ السوري، ويدعى محمود تمكن من الفرار إلى جهة مجهولة، فيما تعمل السلطات الأمنية اللبنانية على البحث عنه”.

يشار إلى أن السوريين في لبنان يتعرضون لمضايقات وتمييز عنصري من بعض الأحزاب السياسية ومؤسسات الدولة، إضافة لبعض اللبنانيين، حيث نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صوراً لأربعة عناصر تابعين لشرطة البلدية في مدينة صور اللبنانية، يقومون بضرب وسحل طفل سوري لاجئ (16عاماً) لبيعه الورود بمنطقة كورنيش المدينة.

كما أن صفحات لبنانية نشرت الشهر الماضي مقطع فيديو يظهر وفاة لاجئ سوري بعد أن صدمته سيارة تقودها فتاة، حيث تركته الشرطة اللبنانية يواجه الموت دون نقله على وجه السرعة إلى المستشفى.

زر الذهاب إلى الأعلى