أخبار سوريا

روسيا اليوم : جيش الأسد يرسل قواته إلى الشمال للتصدي للقوات التركية وحلفائها

ألمحت “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية” في فيسبوك (الاثنين) إلى إمكانية استهداف قوات الأسد القوات التركية المتمركزة في نقاط المراقبة شمالي سوريا، والتي توصلت إليها “الدول الضامنة” في مباحثات أستانة.

وقالت “قناة حميميم” إن “البروتوكول المتفق عليه مع أنقرة فيما يخص نقاط المراقبة شمال سوريا ينص على تحديد حجم التواجد التركي في تلك النقاط” وأضافت “إن تجاوز ذلك الحجم سيعطي القوات الحكومية السورية (نظام الأسد) الحق في التعامل معه كوجود أجنبي غير مشروع على الأراضي السورية”.

وكانت صفحة قناة روسيا اليوم على فيسبوك قد نشرت خبراً بعنوان ( تطورات خطيرة ومتسارعة.. الجيش السوري يرسل قوات إلى الشمال للتصدي للقوات التركية وحلفائها من فصائل المعارضة ) إلا أنها تراجعت وغيّرت عنوان الخبر بعد ساعات ليصبح ( الجيش السوري ينشر “تعزيزات ضخمة” شمال حلب استعدادا لعملية إدلب )

لقطة شاشة لمنشور قناة روسيا اليوم على فيسبوك

وتأتي التلميحات بالتزامن مع استمرار دفع تركيا بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى داخل الأراضي السورية والحدود السورية التركية، حيث وصلت اليوم (الإثنين) قافلة تعزيزات عسكرية إلى ولاية هطاي الحدودية، وضمت شاحنات محملة بمدفعيات ودبابات، إضافة لناقلات جنود مدرعة، ومن ثم توجهت القافلة إلى الشريط الحدودي مع سوريا، وسط تدابير أمنية.

وتحدثت مصادر إعلامية تركية ، إن تركيا نقلت مئات الجنود إلى الحدود السورية التركية، في وقت يروّج فيه إعلام الأسد لمعركة محتملة في محافظة إدلب.

وأوضحت المصادر ، أن مروحيات عسكرية تركية قامت بنقل 1800 جندي وضابط إلى النقطة العسكرية التابعة لإدارة الجندرما مقابل مطار هاتاي، استعداداً لنقلهم الى الحدود السورية التركية.

وأضافت ، أن 15 حافلة وصلت إلى معبر باب الهوى تقل 500 جنديا تركياً وهم في ساحة المعبر بالانتظار، عدا عن دخول رتل عسكري جديد (الأحد) من معبر كفرلوسين يضم 15 آلية عسكرية بين دبابات وعربات وناقلات جند.

ومؤخرًا، رفع الجيش التركي من مستوى تعزيزاته على الحدود الجنوبية، في ظل ما يروج له نظام الأسد وروسيا حول عمل عسكري مرتقب على محافظة إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock