أخبار سوريا

اختتام قمة طهران بخلافات حول إدلب وهذه بنود البيان الختامي للقمة

اختتمت قمة طهران، اليوم الجمعة، أعمالها بخلافات واضحة حول إعلان هدنة في محافظة إدلب آخر معاقل المعارضة التي يستعد النظام السوري شن هجوم عسكري كبير عليها.

وطالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، بهدنة في إدلب شمال سورية، محذراً في الوقت نفسه من حمام دم في حال شن النظام السوري هجوماً عسكرياً عليها.

وقال أردوغان أمام نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والايراني حسن روحاني إنّ هجوماً على إدلب سيؤدي إلى “كارثة، إلى مجزرة ومأساة إنسانية”.

وأضاف: “لا نريد على الإطلاق أن تتحول إدلب الى حمام دم”.

وأيد اقتراح أردوغان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، فيما أعلن بوتين رفضه مؤكداً أنه من حق النظام السوري استعادة كامل أراضيه.

وأكد بوتين أنّ “الحكومة السورية الشرعية لها الحقّ في استعادة السيطرة على كل أراضيها الوطنية، وعليها أن تقوم بذلك”.

من جهته قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني إنّ أمريكا ينبغي أن تنهي وجودها العسكري في سورية.

وأضاف روحاني: “الوجود غير القانوني لأمريكا وتدخلها في سوريا، الذي أدى لاستمرار انعدام الأمن في هذا البلد، يجب أن ينتهي بسرعة”.

وكان رؤساء إيران وروسيا وتركيا بدأوا الجمعة، اجتماع قمة في طهران للبت في مصير محافظة إدلب السورية، آخر معقل المتشددين ومقاتلي المعارضة.

والتقى الرؤساء الايراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان في مركز للمؤتمرات شمال العاصمة الإيرانية

– البيان الختامي لقمة طهران :

قادة الدول الثلاث (تركيا روسيا إيران) أبدوا قناعتهم أن الحل العسكري لن ينهي الخلاف السوري، والحل يكون عبر سياسة المفاوضات

إقرار التعامل مع الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب وفق آلية التنسيق بصيغة أستانا

التأكيد على وحدة التراب السوري ورفض كل محاولات الانفصال والإخلال بالأمن القومي لدول الجوار

روسيا وإيران وتركيا يتفقون على عقد قمة أخرى بشأن سوريا في روسيا

تأكيد على استمرار التعاون بهدف القضاء التام على كافة المنظمات الإرهابية

أكيد على تهيئة الظروف لضمان عودة اللاجئين والمهجرين

تأكيد على ضرورة فصل المعارضة المسلحة عن المجموعات الإرهابية

الرفض التام لمحاولات إيجاد ذرائع جديدة على الأرض بدعوى محاربة الإرهاب

يتبع ( محدث بشكل مستمر )

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock