منوعات

تعرف على طريقة يعتمدها الجيش الأمريكي للنوم.. خلال دقيقتين فقط

نشرت صحيفة “الكونفدنسيال” الإسبانية تقريرا، تحدثت فيه عن التقنية التي اخترعها الإنجليزيون التي يعتمدها الجيش الأمريكي للنوم بعد وقت وجيز لا يتجاوز 120 ثانية. وبشكل عام، تعد هذه التقنية حلا لمشاكل الأرق، التي يعاني منها نسبة كبيرة من سكان العالم.

وقالت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته “عربي21″، إن الجمعية الإسبانية لطب الأعصاب أكدت أنه يعاني من مشاكل الأرق المزمن حوالي أربعة ملايين شخص في إسبانيا فقط. وأظهرت بيانات هذه المنظمة أيضا أن نسبة ما بين 25 و35 بالمائة من البالغين الإسبان تعاني من هذه المشاكل بشكل مؤقت.

وبشكل عام، تؤثر العديد من العوامل على جودة النوم، مما يؤدي إلى ظهور مشاكل الأرق. ومن بين هذه الأسباب نذكر عادات النوم السيئة، والتوتر، والإجهاد، والتغذية غير السليمة، وغيرها من الأسباب الأخرى.

وبينت الصحيفة أن مشاكل الأرق تظهر بشكل خاص لدى النساء. في الوقت نفسه، لا يعد الرجال والأطفال في منأى عن مثل هذه المشاكل. علاوة على ذلك، تؤثر العادات الاجتماعية على جودة النوم وتسبب صعوبات في الخلود إلى النوم. لكن، لا تعي نسبة كبيرة من الأشخاص أن جميع المشاكل المرتبطة بالنوم، سواء كانت متعلقة بصعوبات في النوم، أو تقطع النوم، أو الاستيقاظ باكرا؛ عامل يسبب الكثير من الأمراض ويؤثر على جودة الحياة.

وأضافت الصحيفة أن المكافحة من أجل الخلود إلى النوم بسرعة مشكلة ليست حديثة، إذ حاول الإنسان منذ الأزل أن يجد حلولا لها. ومن بين الحلول المتوصل إليها في هذا الصدد، نذكر تلك التي تتيح لنا فرصة الخلود إلى النوم في غضون دقيقتين.

ونقلت الصحيفة أن الكتاب الذي يحمل عنوان “الاسترخاء والفوز: هكذا تضمن أداء بطوليا”، أورد الحيل السرية التي يستعملها الجيش الأمريكي، التي تساعد أي شخص على التمكن من النوم باسترخاء في غضون 120 ثانية. وقد تم نشر هذا الكتاب منذ سنة 1981، إلا أن هذه التقنية بقيت في طي النسيان إلى غاية وقت ليس ببعيد. وخلال الفترة الأخيرة، تناولت العديد من شبكات الإنترنت الحديث عن هذه التقنية الفعالة.

وأوردت الصحيفة أن هذه التقنية متداولة بين عناصر الجيش الأمريكي لضمان أخذ قسط من الراحة، حتى في ساحة المعركة. وبعد ستة أسابيع من وضع هذه التقنية تحت الاختبار، تبيّن أن نسبة نجاحها قد وصلت إلى حدود 96 بالمائة.

وأوضحت الصحيفة أنه تم تطوير هذه التقنية في محاولة من كبار الجيش الأمريكي للقضاء على الأخطاء التي ارتكبها الطيارون الذين مارسوا مهنتهم وهم في حالة إعياء. وبشكل عام، تدمج هذه التقنية بين حركات الاسترخاء العضلي، وتقنيات التنفس وأيضا التفكير.

وذكرت الصحيفة أنه يوجد نوعان من الأرق. ويحول النوع الأول دون التمكن من النوم طوال الليل، فيما يجعل النوع الثاني الشخص يستيقظ لمرة واحدة على الأقل خلال الليل. في الأثناء، تؤثر مشاكل النوم المزمنة على الصحة، وتسبب أمراضا على غرار السكري، وأمراضا القلب والسكتة الدماغية، وقد تؤثر أيضا على تماسك الدماغ.

وأضافت الصحيفة أن المرحلة الأولى من هذه التقنية تتمثل في استرخاء عضلات الوجه، بما في ذلك اللسان والفك والعضلات المحيطة بالعينين. أما المرحلة الثانية فتتمثل في استرخاء الكتفين عبر سحبهما إلى الأسفل قدر المستطاع، ثم تمطيط الذراع ثم الساعد، الواحد تلو الآخر. وتتمثل المرحلة الموالية في التنفس، وضمان استرخاء الصدر والساقين. وتبدأ عملية استرخاء الساقين من الفخذين وصلا إلى أسفل الساقين.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المراحل تستغرق 10 ثوان فقط. ويلي هذه المراحل مرحلة تنقية العقل بالكامل. ومن أجل ضمان نقاء عقلك بالكامل، ينصح الكتاب “بتصور نفسك مستلقيا على زورق في بحيرة هادئة، حيث لا ترى سوى السماء الزرقاء فوق رأسك”. ويمكنك أيضا أن “تتخيل أنك مستلق في أرجوحة مخملية في غرفة مظلمة”، أو تقول “لا تفكر” مرارا وتكرارا لمدة عشر ثوان”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock