مجتمع

خنق زوجته بسبب طلبها المتكرر لـ «مهرها» في اللاذقية

قتل أحد الأشخاص من مدينة اللاذقية زوجته خنقاً، بسبب طلبها المتكرر للطلاق وإصرارها على أخذ مهرها البالغ مليوني ليرة سورية.

وذكرت صفحة دمشق الآن على فيسبوك أمس السبت، أن الزوج البالغ من العمر 73 عاماً ذهب إلى قسم شرطة الشيخ ضاهر في اللاذقية، وادّعى أنه يشتم رائحة كريهة من منزله في شارع ميسلون، والتي تقيم فيه زوجته بمفردها، بعد أن هجر المنزل منذ خمسة شهور بسبب الخلافات المتكررة بينهم.

وتوجّهت دورية الشرطة إلى المنزل، لتعثر على جثة هامدة لزوجته البالغة من العمر 31 عاماً من حلب وهي ممّددة ومنتفخة ومتعفنة، ومربوطة الأطراف بواسطة حبل وسط صالون المنزل.

و بعد التوسع بالتحقيق، اعترف الزوج أنه من قام بخنق زوجته بمنشفة الحمام وربط يديها خلف ظهرها، وأفاد أنه قام بفعل هذه الجريمة في الـ 20 من آل بسبب طلبها المتكرر للطلاق ومطالبتها بمهرها المقدر مليوني ليرة سورية، حيث كانت تحاول الضغط عليه ليبيع منزله لتأمين المبلغ، بحسب ما ذكرت دمشق الآن.

وكانت وزارة الداخلية للنظام السوري قالت مطلع العام الجاري، إن معدل جرائم القتل ارتفع في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري خلال عام 2017 عن الأعوام السابقة، مشيرة إلى وقوع 570 جريمة قتل بين السوريين عام 2017 معظمها في العاصمة ولا سيما ريفها، وغالبها ارتكبت بدافع الخطف والسرقة والفقر والجهل.

وبحسب إحصائية للأمم المتحدة في تقريرها السنوي لعام 2018 فإن نسبة الفقر بين السكان في سوريا بلغت 69 بالمئة، وحذّرت من لجوء الأسر إلى طرق “استغلالية وخطيرة” لتأمين أساسيات العيش، والتي يترتب عليها ظواهر خطرة، مثل جرائم القتل وعمالة الأطفال والزواج المبكر وتجنيد الأطفال واللجوء إلى الأعمال المسلحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock