أخبار سوريا

قيادي في الجيش الحر يفجر مفاجأة بخصوص مصير إدلب وبجهود تركية

قال القيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية خالد أبو أنس إن جهود الجانب التركي لتجنيب المناطق المحررة الدمار قد تكللت بالنجاح بانتظار لقاء الرؤساء القادم للتصديق عليها (في إشارة إلى اجتماع أستانا المرتقب).

وغرد خالد أبو أنس في حسابه على تويتر: “جهود جبارة يقوم بها الأخوة الأتراك لتجنيب المحرر الدمار، وقد تكللت بالنجاح ولله الحمد – كما وردني- بانتظار لقاء الرؤساء القادم للتصديق عليها .”

وأضاف أبو أنس: “على الفعاليات الثورية أن تتابع إعدادها وتعمل على أن تكون المناطق المحررة كما يليق بها أمام العالم وبالوقت نفسه لا تعطي ذريعة ﻷي اعتداء”

وكان عدة مسؤولين أتراك صرحوا في الأيام الأخيرة بأن تركيا تعمل على تجنيب إدلب أي تصعيد عسكري محتمل من خلال الجهود الدبلوماسية مع الدول المعنية بالملف السوري.

يذكر أن الاجتماع المقبل للدول الضامنة لمسار أستانا (إيران، روسيا، تركيا) سيعقد في السابع من شهر أيلول الجاري ومن المتوقع أن يكون ملف إدلب على رأس المواضيع التي سيناقشها الاجتماع.

إقراً أيضاً : سوريا لا تتطلع لمواجهة تركيا في «إدلب» .. تصريح جديد لوزير خارجية الأسد عن إدلب

زر الذهاب إلى الأعلى