مجتمع

طفل في السويداء يشنق نفسه بسبب لعبة إلكترونية!

أقدم طفل في محافظة السويداء على شنق نفسه متأثرا بلعبة إلكترونية يطلق عليها اسم “مريم”.

وقال موقع “السويداء 24” نقلا عن مصادر طبية، إن طفلا يدعى (تمام أبو مغضب) يبلغ من العمر 13 عاما، وصل أمس (الجمعة) إلى مستشفى “سالي” جنوب شرق السويداء مفارقاً الحياة، بعد أن وجده ذويه شانقاً نفسه.

ونوه المصدر بناء على شهادة أحد أقارب الطفل، أن (تمام) أقدم على الانتحار متأثرا بلعبة “مريم” الشهيرة، التي كانت موجودة على هاتفه المحمول.

وأشار المصدر إلى أن الطفل المنتحر ينحدر من قرية “أبو زريق” في ريف السويداء الجنوبي.

وكانت وسائل إعلامية ومصادر أمنية دولية حذرت من لعبة “مريم”، حيث أثارت اللعبة الجديدة الكثير من الجدل بين المستخدمين والمتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، بعد أن اعتمدت اللعبة على عنصر الرعب.

وتكمن مخاطر اللعبة في ﻗﺪﺭتها ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻭﺟﻤﻊ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻡ، كما ﺗﺤﻔﻴﺰ ﺍلأﻃﻔﺎﻝ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻘﻴﻦ ﻋﻠﻰ إﻳﺬﺍﺀ أﻧﻔﺴﻬﻢ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻔﻜﻴﺮﻫﻢ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺎﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻄﻠﺐ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺰل ﺍﻟﻼﻋﺐ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﻭﺗﻔﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺄﻣﻮﺭ ﺗﺘﻌﺎﺭﺽ ﻣﻊ ﺗﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ، ﻭﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﺩﻣﻮﻳﺔ ﺃﻭ ﻋﻨﻴﻔﺔ تؤدي إلى موته.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock