أخبار سوريافيديو

في حلب .. الحكم بالسجن 6 أشهر وغرامة مالية كبيرة لطبيب سوري بسبب إنتقاده الرئيس اردوغان

أصدرت محكمة مدينة الباب بريف حلب الشرقي التابعة لفصائل درع الفرات، حكماً بالسجن لـ٦ أشهر ودفع غرامة ماليّة بحق الطبيب محمود مصطفى السايح، وذلك بتهمة “الإساءة وتحقير رئيس دولة أجنبيّة”.

وبحسب قرار محكمة الباب فقد ادعى قائد أحد مجموعات الجيش التركي في مدينة الباب على الطبيب السائح، وذلك بسبب تغريداته في موقع تويتر، الذي تحدث فيها عن الرئيس التركي “رجب طيّب أردوغان” والقوّات التركيّة.

ووفق حكم المحكمة فإن السايح “سيسجن مدة ثلاثة أشهر بعد احتساب فترة احتجازه خلال الفترة الماضية، كما سيدفع غرامة ماليّة قدرها خمسة آلاف ليرة تركيّة إلى جانب مدة السجن”.

وكانت فرقة الحمزة اعتقلت الطبيب محمود السايح أواخر نيسان الماضي من منزله بتهمة “الإساءة للرئيس التركي”، حيث بقي معتقلاً منذ ذلك الوقت قبل أن يصدر الحكم.

وأطلق ناشطون العديد من الحملات للإفراج عن الطبيب في تلك الفترة، كما اعتبرت شخصيات في المعارضة التهم الموجه له بـ”السخيفة”، مشيرة إلى أن العديد من تصرفات الفصائل في المنطقة .

وينحدر السايح من مدينة الباب بريف حلب الشمالي وهو طبيب مختص بالجراحة العظمية، نزح من المدينة عقب سيطرة تنظيم الدولة (داعش) عليها، وانتقل إلى مدينة إدلب، ليخسر 14 فردًا من عائلته، بينهم زوجته وأطفاله السبعة خلال غارة لطيران النظام، وعاد بعدها ليعيش في مسقط رأسه (مدينة الباب) بعد سيطرة الجيش الحر على المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock