أخبار العالمأخبار تركيا

ترامب يهدد مجدداً عبر تويتر : سوف نخنق تركيا .. والخارجية التركية ترد

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة “لن تدفع شيئا” لتركيا من أجل إطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برانسون، الذي وصفه بأنه “رهينة وطني عظيم”.

وقال في تغريدة على حسابه في موقع تويتر الخميس: “لن ندفع شئيا من أجل إطلاق سراح رجل بريء، لكننا سنخنق تركيا”.

وكان ترامب هاجم تركيا خلال اجتماع إدارته الخميس، حيث قال: “لم يثبتوا أنهم صديق جيد… لديهم قس مسيحي عظيم هناك. إنه رجل بريء”.

وأضاف أن الولايات المتحدة “ساعدت تركيا في واقعة ذات صلة، لكن حليفتها في حلف شمال الأطلسي لم ترد الجميل”.

بدوره أعلن وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، في ذات الاجتماع أن الولايات المتحدة مستعدة لفرض عقوبات إضافية على تركيا إذا لم تفرج عن القس الأمريكي المحتجز لديها أندرو برانسون، وقال منوتشين: “لدينا المزيد الذي نخطط للقيام به إذا لم يفرجوا عنه سريعا”.

من جانبه رد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، على سؤال صحفي حول تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فائلا٬ إن الولايات المتحدة لا تدرك ولا ترى الصديق الحقيقي.

وشدد جاويش أوغلو على أن تركيا لم ترتكب أي خطأ تجاه الولايات المتحدة.
وأكد أن المسار القضائي يجري على الجميع كائنا من كان، وأي تهمة كانت يواجهها المتهم.
وأضاف جاويش أوغلو، “يمكننا حل المشاكل مع الولايات المتحدة بسهولة بالغة، لكن ليس مع الذهنية الحالية لواشنطن”.

والأسبوع الماضي، أعلنت واشنطن إدراج وزيري العدل والداخلية في الحكومة التركية على قائمة العقوبات، متذرعة بعدم الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برونسون، ما دفع أنقرة إلى استخدام حقها في المعاملة بالمثل، وتجميد الأصول المالية لوزيري العدل والداخلية الأمريكيين.

وقرر القضاء التركي حبس برونسون في 9 ديسمبر / كانون الأول 2016 على خلفية عدة تهم، تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي “غولن” و”بي كا كا” الإرهابيتين تحت مظلة رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما، قبل أن يصدر قرار قضائي بفرض الإقامة الجبرية عليه.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق