أخبار العالمأخبار تركيا

الأشقاء في تركيا .. أول تعليق على الأزمة التركية لأمير قطر الشيخ تميم بعد لقاء الرئيس أردوغان

علق أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على الأزمة الاقتصادية، التي تشهدها تركيا، مشيرا إلى أنه اتخذ عدة قرارات بشأن الأزمة خلال زيارته إلى أنقرة الأربعاء 15 أغسطس/ آب.

وقال أمير قطر على “تويتر”: “نقف إلى جانب الأشقاء في تركيا، التي وقفت مع قضايا الأمة ومع قطر”.

وأضاف: “في إطار المباحثات المهمة، التي أجريتها في أنقرة اليوم مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلنا عن حزمة ودائع ومشاريع استثمارية بقيمة 15 مليار دولار”.
وتابع: “تركيا تمتلك اقتصادا منتجا قويا ومتينا”.

وكشف المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، في وقت سابق اليوم، عن أول قرار عاجل من أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لدعم الاقتصاد التركي، وذلك عقب اجتماع مغلق استمر نحو 3.5 ساعة مع أردوغان”.

وقال كالين، إن قطر وعدت بلاده بدعم يقدر بـ 15 مليار دولار على شكل مشاريع استثمارية، مضيفا أن “أسس الاقتصاد التركي قوية وستخرج من هذه المرحلة أكثر قوة‎، وأن العلاقات التركية القطرية قائمة على أسس ثابتة من الصداقة الحقيقية والتضامن”.

وأفادت مصادر رئاسية للأناضول، أن اللقاء جرى في المجمع الرئاسي بعيدا عن الإعلام، واستغرق حوالي 3 ساعات ونصف الساعة.

وشارك في لقاء أردوغان وآل ثاني كل من وزير المالية والخزانة التركي براءت ألبيراق، ووزير المالية القطري علي شريف العمادي.

ووصل أمير دولة قطر إلى العاصمة التركية أنقرة، اليوم الأربعاء، لعقد اجتماعات مع المسؤولين الأتراك وعلى رأسهم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وهوت الليرة التركية، يوم الجمعة الماضي 10 أغسطس/ آب، إلى مستوى قياسي جديد حين هبطت نحو 17 في المئة، وهو ما دفع المستثمرين إلى حث البنك المركزي على اتخاذ إجراء لدعم العملة.

وجدد أردوغان دعوته للأتراك لبيع الدولار وشراء اليورو من أجل دعم العملة التركية، بينما طلب من أرباب الأعمال عدم تخزين الدولارات، مضيفا: “أتوجه إلى أرباب صناعاتنا على وجه التحديد بألا تهرعوا إلى البنوك لشراء الدولارات”.

وتابع: “لا تتخذوا موقفا بأن تقولوا نحن مفلسون يجب أن نؤمن أنفسنا من الخطأ أن تفعلوا ذلك”.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق