منوعات

دعماً لـ الليرة التركية .. وجبة كباب و نقل و حلاقة مجاناً لمن يصرف 100 دولار في تركيا

شهدت ولايات تركية عديدة إطلاق مواطنين حملات وفعاليات متنوعة لدعم الليرة التركية، وتحفيز المواطنين لتحويل مدخراتهم من الدولار واليورو، استجابة لدعوة الرئيس رجب طيب أردوغان في هذا الصدد.

ففي ولاية أديامان جنوب شرقي البلاد، أعلن أركان تورك أوغلو، وهو بائع كباب، تقديم وجبات بالمجان لكل من يحضر إيصال تحويل عملات من الدولار إلى الليرة، أيا كانت قيمته.

ومن ضمن الشباب الذين تجاوبوا مع الدعوة، أوضح فرقان أكينجي الطالب بجامعة أديامان، أنه كان مع زملائه حولوا 100 دولار لليرة، وعندما شاهدوا الإعلان، احضروا الإيصال، ونالوا وجبة مجانية.

تورك أوغلو وأكينجي أكدا للأناضول أنهما سيبقيان يدافعان عن وطنهما ويقفان إلى جانب الرئيس أردوغان، حتى ولو ارتفع سعر صرف الدولار إلى 100 ليرة.

وفي ولاية دنيزلي غربي تركيا، علّق مجموعة من سائقي حافلات الأجرة الصغيرة (ميني باص) إعلانات على زجاج الحافلات مكتوب عليه نقل الركاب بالمجان لكل من يحضر إيصال تحويل دولارات إلى الليرة التركية.

أمّا في ولاية أرزينجان (شرق) قرر مواطن يملك متجرا للمستلزمات الإلكترونية، توزيع سماعات هواتف، وشواحن، وبطاريات وغيرها، لكن من يظهر إيصال تحويل عملة أجنبية إلى الليرة التركية.

كما شهدت ولايات دوزجة، وقيسري، وبورصة، حملات مشابهة من الحلاقين والخبازين وبائعي الخضراوات والفاكهة، لتقديم خدماتهم وبضائعهم بالمجان مقابل إيصال تحويل إلى الليرة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وتشهد تركيا في الآونة الأخيرة حربًا اقتصادية من جانب قوى دولية؛ ما تسببت في تراجع سعر صرف الليرة، وارتفاع نسب التضخم في البلاد.

والجمعة الماضية، دعا الرئيس التركي أمام حشد جماهيري بولاية بايبورت شمال شرقي البلاد أبناء شعبه إلى تحويل مدخراتهم من الذهب والعملات الأجنبية إلى الليرة التركية.

وأكد أردوغان أنه “لا داعٍ للقلق فلا يمكن إعاقة مسيرتنا بالدولار وسواه، وأعرب عن ثقته أن الشعب التركي سيردّ على معلني الحرب الاقتصادية ضد بلاده.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق