أخبار سوريا

تصريح جديد حول محافظة ( ادلب ) لوزير الخارجية التركي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي في أنقرة

أكد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” اليوم الثلاثاء أن بلاده لن تسمح بارتكاب المجازر في محافظة إدلب، مُشيراً إلى وجود 12 نقطة مراقبة تركية في محيطها.

وقال جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي “سيرغي لافروف” بأنقرة: إن “قصف كامل إدلب وسكانها بذريعة وجود إرهابيين يعني ارتكاب مجازر لن نسمح بها”.

وأشار وزير الخارجية التركي إلى أنهم بحثوا مع الروس ملف خَفْض التصعيد في إدلب، مُعرِباً عن أمله في التوصل إلى اتفاق بشأنها.

من جهته كرر “لافروف” التأكيد على أن خَفْض التصعيد لا يشمل مَن أسماهم “الإرهابيين” و “جبهة النصرة” ، مُعتبِراً أن المهمة الأساسية الآن هي القضاء عليهم، وهو ما رفض “جاويش أوغلو” استغلاله لشنّ حرب شاملة على المنطقة قائلاً: “ينبغي تحديد الإرهابيين ومحاربتهم ولا يصحّ شنّ حرب شاملة على إدلب وقَصْفها بشكل عشوائي”.

وكانت روسيا قد أعربت عن أملها في أن تتمكن تركيا من حلّ مسألة “جبهة النصرة” في إدلب بدون شنّ عمل عسكريّ، مُؤكِّدةً أنه لا نية لشنّ هجوم واسع على المحافظة.

وكان “لافروف” قد أشار أيضاً إلى رغبة الغرب والولايات المتحدة في عدم نجاح “أستانا”، مُضيفاً أن “موسكو تقدر عالياً رَفْض أنقرة الانضمامَ إلى العقوبات الأمريكية ضدّ روسيا”.

وكان وزير الخارجية الروسيّ قد وصل اليوم إلى العاصمة التركية بهدف بحث الملف السوري عموماً وملف إدلب بشكل خاصّ والتمهيد لعقد قمة رباعية مُزمَعة تجمع الجانبين مع كل من ألمانيا وفرنسا.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications