السوريون حول العالمفيديو

فيديو | لاجئ سوري يصبح حديث الإعلام ينقذ طفلاً قبل سقوطه من سطح منزله في كندا

كان السوري خالد طباطب ( 18 عاماً) مع والده الأربعاء الفائت، عندما رأى طفلاً صغيراً يمشي على سطح منزله في شارع كينغ ستريت بمدينة هاملتون الكندية. بينما تجمع حشد قليل من الناس في الحي مستعدين لمحاولة إمساك الطفل في حال سقوطه.

توقف خالد وحاول الدخول إلى المنزل، طرق على النوافذ والأبواب.. وعندما لم يجب أحد كسر أحد النوافذ من الطابق الأول ودخل وصعد الدرج، وتمكن من سحب الطفل إلى الداخل، قبل وصول الشرطة التي أثنت على “تصرف خالد السريع ومساعدته للطفل”، ووصفته بأنه “البطل الذي أنقذ اليوم”.

تقول عائلة خالد لشبكة CBC الكندية التي أوردت خبراً عن الحادثة أمس (السبت)، إن هذا الفعل وعلى الرغم من خطورته، كان “مما تعلمه في سوريا التي مزقتها الحرب”، عندما ركض مع والده في أحد المرات إلى الشارع، لإنقاذ طفل يبلغ من العمر عامين، أصيب برصاصة في أحد ساقيه.

وقال خالد إنه حين أنقذ الطفل في هاملتون، لم يكن يفكر في آخر مرة أنقذ فيها حياة، كان حينها يركز على طريقة مؤكدة تضمن بأن الطفل الصغير لن يسقط.

جاء خالد طباطب إلى هاملتون كلاجئ في عام 2014. بعد أن هرب من سوريا مع عائلته إلى الأردن، ثم ليصل إلى كندا، للحصول على فرصة لحياة أفضل.

يقول “سيد تورا” إمام جمعية هاملتون الإسلامية وأحد الأشخاص الذين ساعدوا خالد منذ البداية بالاستقرار في كندا. إن تصرفات الشاب “تظهر مثالاً جيداً عن العائلات السورية اللاجئة الموجودة هنا، لبناء حياة جديدة، ومستقبل لأطفالهم، ولجعل هاملتون وكندا مكاناً أفضل”.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق