السوريون حول العالم

صورة | أول تعليق لأسماء الأسد بعد إعلان إصابتها بـ”ورمٍ خبيثٍ” في الثّدي

نشرت زوجة رئيس النظام السوري، أول تعليق لها بعد إصابتها بالسرطان، متحدثة عن مشاعرها بعد علمها بمرضها.

ونشر موقع الرئاسة السورية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تعليق الأسد بعد تلقيها العلاج من ورم سرطان الثدي الذي اكتشف في وقت مبكر.
وتحدثت أسماء عن “عزيمة قوية” وثبات وصمود”.
وقد جاء في المنشور “..أنا من هذا الشعب الذي علّم العالم الصمود والقوّة ومجابهة الصعاب.. وعزيمتي نابعة من عزيمتكم وثباتكم كلّ السنوات السابقة..”

وكانت صفحة الرئاسة السورية على “فيسبوك”، نشرت أن أسماء الأسد بدأت المرحلة الأولية من علاج مرض خبيث.
وقالت الصفحة إن أسماء الأسد، بدأت المرحلة الأولية من علاج ورم خبيث بالثدي، اكتشف مبكرا.
ونشرت الصفحة صورة بشار الأسد، إلى جوار زوجته أسماء، داخل إحدى المستشفيات العسكرية.

ويعرف سرطان الثدي بأنه من الأورام الخبيثة النّاتجة عن نموٍّ غير طبيعي لخلايا الثّدي، ويُعد هذا النّوع من السّرطان أكثر ما يصيب السّيدات على اختلاف أعمارهن.
وتبلغ أسماء الأسد 43 عاما وتنحدر من محافظة حمص وسط سوريا، وكانت تقيم مع أسرتها في لندن حيث تحمل الجنسية البريطانية، قبل أن تستقر في سوريا منذ عام 2001 لدى عقد قرانها على الرئيس السوري “بشار الأسد”، ولديها ثلاث أولاد هم حافظ وزين وكريم.

وقد إنقسم الشارع السوري بين متعاطف وبين حاقد مع نبأ إصابة أسماء الأسد بالورم الخبيث, من خلال الاف التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock