السوريون حول العالمفيديو

فيديو ينشر لأول مرة ويكشف عن مسؤولين أتراك هم أول من حرضوا بشكل عنصري ضد السوريين بتركيا

كشفت صحيفة يني شفق التركية عن الأشخاص الذين حرضوا ضد السوريين في أحداث الصيدلية في مرسين والتي أشعلت الرأي العام التركي، حيث قالت الصحيفة أن كل من النائب البرلماني السابق “أوغان” ونائب رئيس الحزب الجيد المعارض “أوزداغ” قاموا بالتحريض على السوريين من خلال تغريدات إتهموا فيها السوريين أنهم وراء الاعتداء على صيدلية في مدينة مرسين.

القضية اخذت صداً كبيراً في وسائل التواصل الاجتماعي بين الاتراك حيث إنتشر الاتهام تباعاً بين الأتراك بالاعتماد على ما روج له كل من أوغان وأوزداغ من تحريضات عنصرية، حتى وصل الأمر إلى الصحافة والتي إعتمدت على الرواية العنصرية، مما زاد من تأزيم الوضع، حتى جاء الاعلان رسمياً عن أحدث الصيدلية من قبل رئيس غرفة صيادلية مرسين والذي قال أن السوريين ليس لهم أي علاقة بالحادثة، وأن المعتدين ليسوا سوريين على الإطلاق حيث تم زج إسمهم في القضية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق