السوريون حول العالم

لهذه الأسباب يتم إلغاء بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) للسوريين في تركيا

تسببت الشائعة التي أطلقها البعض قبيل الإنتخابات التركية عن توقف بطاقة “الكملك” بالقلق  والخوف ، حيث أن التوقف يعني توقف العلاج المجاني بالمستشفيات أو الحصول على الدواء المجاني والمساعدات المقدمة من الهلال الأحمر التركي أو حتى التحرك في تركيا.

في السياق ذاته أكدت إدارة الهجرة في أنقرة أنه “لا يوجد أي إيقاف للكملك للسوريين بشكل عشوائي أو جماعي اطلاقاً ” .

وقالت إدارة الهجرة، إن الكملك يتوقف في هذه الحالات :

في حال إرسال الكملك عبر مواقع التواصل الاجتماعي مما يؤدي إلى سرقة رقم التيجي واستخدامه على كملك مزور لأشخاص أخرين .

أو إرسال الكملك للسماسرة والأشخاص المجهولين يؤدي إلى استخدام رقم التيجي الخاص بالكملك على أشياء مشبوهة .

ويتم إيقاف القيد بشكل فوري في حال كشفت الإدارة إعارة الكملك لأشخاص اخرين لاستخدامها طبياً أو فتح عداد المياه و الكهرباء أو العبور فيها إلى سوريا أو استخدامها لشراء خط الهاتف لأشخاص أو تفعيل خدمة الانترنت لهم .

وفي هذه الحالات لن تسمح إدارة الهجرة للمخالف بالمطالبة بالكملك مرة أخرى وربما يصل الأمر لمقاضاته.

وذكرت إدارة الهجرة التركية، أنها تقوم بإيقاف الكملك الخاص للحاصلين على إذن سفر خارجي، بمجرد منحهم الإذن .

وأضافت إدارة الهجرة أنه يتم توقيف الكملك الخاص بمن يريد العودة الطوعية إلى سوريا ، حيث يتم منعه من دخول تركيا لمدة لا تقل عن خمس سنوات، وفي حال عاد مجدداً بطرق غير شرعية يمكنه تقديم طلب لإدارة الهجرة لاستعادة الكملك، ويتم تقيم وضعه من قبل الإدارة بمنحه أو رفض قبول لجوءه المؤقت باعتبار أنه عاد سابقاً ولا يوجد خطر يهدد حياته داخل الأراضي السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock