السوريون حول العالم

معبر “باب الهوى” يُنبّه السوريين قبل عودتهم إلى تركيا

نشرت إدارة المعبر الحدودي مع تركيا “باب الهوى” في ريف إدلب، تعليمات وتنبيهات “مهمة” خاصة لـ (السوريين)، وذلك قبل عودتهم إلى تركيا مِن إجازة عيد الفطر.

ودعت إدارة المعبر عبر بيان نشرته على صفحتها الرسمية في “فيس بوك”، المسافرين السوريين في سوريا إلى عدم الانجرار وراء “المحتالين والمزورين الذي سيوقعونهم في جرم التزوير والاحتيال، والملاحقة القضائية”، في إشارة إلى عمليات استبدال “الكمليك” (بطاقة الحماية المؤقتة)، أو بيعها لـ أشخاص آخرين.

وأكّدت إدارة معبر “باب الهوى”، أن الدخول مِن المعبرين سيكون على بصمة الإبهام، ما يحول دون دخول أشخاص ليسوا مسجلين في الدوائر الرسمية التركية.

كذلك، طلبت إدارة المعبر مِن المسافرين “التقيد بـ مواعيدهم الدقيقة تجنبّاً لـ الازدحام والفوضى، واصطحاب حقيبة واحدة، فضلاً عن اصطحاب الأوراق الممنوحة للمسافر مِن الجانبين السوري والتركي”.

 

وتبدأ عودة المسافرين إلى سوريا تدريجياً ابتداءً من يوم غد الإثنين ( 18 مِن شهر حزيران الجاري)، وتستمر حتى (19 مِن شهر أيلول القادم)، وفق مواعيد محدّدة مسبقاً حصل عليها المغادرون مِن تركيا، أثناء مغادرتهم باتجاه الأراضي السورية.

وخرج 130 ألف سوري من معبر “باب الهوى”، منذ 21 مِن شهر أيار الفائت، مِن أجل قضاء إجازة العيد في سوريا، وفق أرقام نشرها معبر “جيلوة غوزو” المقابل لـ “باب الهوى” مِن الجانب التركي، في حين قال وزير الجمارك والتجارة التركي “بولنت توفنكجي” إن عدد السوريين الذين غادروا من المعابر التركية لـ قضاء إجازة العيد، بلغ نحو 125 ألف شخص.

وتسمح تركيا لـ السوريين المقيمين على أراضيها بالذهاب إلى سوريا خلال إجازتي عيد الفطر وعيد الأضحى، والعودة عقب انتهاء مدة الزيارة المحدّدة، في حين تبقى المعابر مغلقة باقي أيام العام باستثناء الحالات الإنسانية.

ويقيم في تركيا – حسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية-، نحو 3.2 ملايين سوري معظمهم يخضعون لـ قانون “الحماية المؤقتة” وينتشرون في جميع الولايات التركّية، وخاصة الولايات القريبة مِن الحدود مع سوريا، بينما يقطن نحو 400 ألف ضمن مخيّمات اللجوء على الحدود.

زر الذهاب إلى الأعلى