دراما وفن

النجوم السوريون أبطال في الدراما العربية المشتركة

يشهد موسم الدراما الرمضاني لهذا العام، تواجداً سورياً غنياً في أدوار البطولة من مسلسلات الدراما العربية المشتركة، حيث تسجل أعلى نسبة من أعمال البطولة الفنية لعدد من فناني ونجوم سوريا ضمن مسلسلات الدراما المشتركة في موسم واحد.

فها هو تيّم حسن يتصدر للموسم الثاني توالياً البطولة في أهم إنتاجات هذا النوع من الدراما (الهيبة-العودة)، ويتقاسم معه نجاح العمل الجماهيري عديد النجوم السوريين، على الرغم من كل الصور السلبية التي رافقت بعض من حلقاته وتفاعل حولها متابعون.

وتبرز النجمة السورية منى واصف في دور أم جبل إلى جانب تيّم حسن “جبل” في بطولة سوريّة متفردة، وهي التي أعربت عن رضاها التام عن الجزء الثاني من المسلسل وأدائها فيه، كاشفة أنّ العمل يحوي في جعبته الكثير الذي لم يظهر بعد، حيث قالت واصف في حديث صحفي منذ أيام “النتائج جيدة جدًّا وهو ما يعكس نسب المشاهدة العالية التي أخبروني بها، وأنا سعيدة جدًّا بذلك” .

المسلسل الذي كان بعهدة سامر البرقاوي في عملية الإخراج الفني، وكتابة الجزء الثاني لـ باسم السلكا، هو من إنتاج شركة “الصبّاح ميديا” وبمشاركة فريق عمل لبناني، وهو الذي يعرض حالياً على محطات عربية مختلفة منها MTV اللبنانية، والسومرية العراقية، ورؤيا الأردنية.

وفي رحلة الكشف عن الخيانة وصور العلاقات التي تأسست على أكاذيب ضمن جنون يعانيه المجتمع يصور المخرج السوري رامي حنا مسلسل تانغو بكاميرته التي اعتاد عليها الجمهور بأن تبهره، بينما صنع شخصياته الفنان السوري إياد أبو الشامات.

ويبرز هنا أيضاً البطولة السورية ضمن فئة الدراما المشتركة، حيث أوكلت بطولة العمل للنجم السوري باسل خياط حيث يقوم بدور (عامر) والذي تربطه مع زوجته (لينا) والتي تجسد شخصيتها الفنانة السورية دانا مارديني، علاقة صداقة قوية مع عائلة فرح (دانييلا رحمة) و سامي (باسم مغنية)، لكن الأسرار التي حاكها أبو الشامات تجعل من الغموض يتسرب إلى حياتهم خاصة بعد تعرض سيارة (عامر) لحادث مروع، الأمر الذي يفتح الباب عن الحقائق المؤلمة وعن الخيانة والانتقام.

وكان مؤلف العمل (إياد أبو الشامات) قال في حديث خاص لراديو روزنة في وقت سابق بأن تقديم مسلسلات الترفيه والتشويق أصبح التوجه الحالي للعرض في المحطات التلفزيونية، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك شيء آخر خارج هذا التوجه، وهو ما تنتجه فعلاً أعمال الدراما العربية المشتركة مجتمعة.

طريق البطولة السورية لا ينتهي

وفي طريق يطغى حضور النجم السوري عابد فهد، والذي يقدم شخصية جديدة قدمها بإتقان وبراعة للجمهور العربي الذي نجح فهد بكل أدواته الفنية أن يسيطر على حبهم؛ حيث يطل على الجمهور “جابر سلطان” صاحب مزارع المواشي والتجارة باللحوم ليقع خلال حلقات المسلسل بغرام الشابة المتعلمة (أميرة) والذي تجسده الممثلة اللبنانية نادين نجيم.

وهنا تدور أبرز أحداث المسلسل حول علاقة الحب بينهما، وهما اللذان ينتميان إلى طبقتين مختلفتين فكريًا واجتماعيًا، لكن رغم ذلك تتحول علاقتهما خلال الحلقات المقبلة إلى الزواج، إلا أنه قد تكون نهاية الطريق لنفس هذه العلاقة هو بداية جديدة لكل منهما، فقد تكون الاختلافات التي توجد بينهما ستؤثر على زواجهما، والطريق الذي يمشيه عابد فهد وتخرجه المخرجة السورية رشا شربتجي، من انتاج “الصبّاح ميديا”.

وهو العمل الذي اعتبره متابعون سيشكل منافسة قوية لجميع الأعمال الدرامية لهذا الموسم، وهو المقتبس عن الرواية الحاصلة على جائزة نوبل للأديب المصري “نجيب محفوظ”.

وفي جوليا يكتب لنا مازن طه المؤلف الدرامي السوري، قصة فتاة تعمل في مجال التمثيل ولكن ضمن الأدوار الثانوية، وﻷنها تطمح في الوصول إلى القيام بالأدوار الرئيسية وإثبات نفسها كممثلة ونجمة، تعيش في شخصية الدور الذي تؤديه بإحساس عالي حتى أن شخصيتها تصبح لفترة مثل الدور الذي تؤديه.

الأمر الذي يجعلها تقع في العديد من المواقف الكوميدية، لذلك تقوم بالاستعانة بالطبيب النفسي (عاصي) وهو الذي يجسد بطولته النجم السوري قيس الشيخ نجيب؛ و الذي يستخدم وصفات غريبة لمعالجة مرضاه، والذي يعتبر أن كل مشاكله وهمومه سببها طليقته (غنوة)، كل هذا ضمن إطار كوميدي رومانسي.
والمسلسل يعرض على قنوات LDC، روتانا دراما، وزي ألوان، وكذلك شبكة الدراما في قنوات OSN

زر الذهاب إلى الأعلى