تقنية

فيس بوك يطرح ميزة مدهشة متعلة في الواتس آب

أضاف فيسبوك ميزة جديدة لمنصة التواصل الاجتماعي التي تسمح الآن للمستخدمين بمشاركة المعلومات عبر واتساب. يمتلك فيسبوك خدمة الرسائل واتسآب، وقد أُعلن أنه يبحث عن طرق كي يدر منه ربحاً منذ شرائه في العام 2014 بمبلغ 19 مليار دولار، وفق صحيفة Express البريطانية.

وظهرت الميزة الجديدة لبعض مستخدمي الإصدار “بيتا” على تطبيق فيسبوك. ولم يتم إصدار تصريح رسمي فيما يتعلق بإطلاقها العام.

حالياً، بالنسبة لمعظم مستخدمي فيسبوك، يأتي خيار مشاركة شيء ما من قائمة منسدلة تحمل الخيارات :مشاركة، مشاركة المنشور الآن (الأصدقاء)، إرسال كرسالة، مشاركة على يوميات صديق، ومشاركة على صفحة”. أما الخيار الجديد الذي سيظهر في قائمة المشاركة المنسدلة سيظهر بمسمى “أرسل إلى واتسآب”.

يتم هذا عن طريق إرسال الرابط للشخص الذي تتم المشاركة معه، ومن ثم يرى متلقي واتسآب الرابط الذي يمكن النقر عليه لفتحه على جهازه الخاص.

ربما يكون هذا مؤشراً على التحرك لجذب مستخدمي واتسآب إلى فيسبوك من خلال النقر على الرابط.

ومن ثم يمكنهم أن يدروا الربح على شركة فيسبوك من خلال واتسآب دون الاضطرار إلى القبول بالإعلانات.

قال مارك زوكربيرغ، المدير التنفيذي لفيسبوك: “يعتبر تطبيق “WhatsApp Status” هو الأكبر من بين هذه المنتجات، وهو مستمر في النمو بسرعة”.

واستمر قائلاً: “خلال أشهر قليلة فحسب، سيصل عدد مستخدمي تطبيق “واتساب بيزنس Whatsapp Business” النشطين إلى أكثر من ثلاثة ملايين.

إنه عمل بالغ النجاح وينمو بسرعة”.

مع أكثر من 300 مليون مستخدم نشط يومياً، يعتبر واتسآب منجم ذهب غير مستغل بالنسبة لـ فيسبوك، ومن ثم فإن نقلات مثل المذكورة سابقاً كتطبيقي “WhatsApp Business” و “WhatsApp Status” والنقلة الأخيرة الخاصة بربط تطبيق واتسآب مع فيسبوك تعتبر ذات أهمية بالنسبة للشركة.

عندما اشتري فيسبوك تطبيق واتسآب قطع مدراء واتساب وعداً بأن الشركة أو التطبيق لن يتغيرا بالنسبة للمستخدمين.

لكنهما ألغيا حسابهما على فيسبوك بعدها.

عندما غادر كوم فيسبوك أعلن ذلك للجميع عبر فيسبوك مع رسالة إيجابية.

ولم يظهر التوتر بينه وبين الشركة إلا في مقال في صحيفة Washington Post .

يبدو أن سبب الخلاف كان محاولة فيسبوك الحصول على ربح من واتسآب عن طريق رفع بيانات المستخدمين لأغراض إعلانية.

أما الشريك المؤسس الآخر لواتسآب ــ وهو برايان أكتون ــ فقد ترك الشركة العام الماضي وكتب تغريدة تدعم حركة إلغاء الحسابات في “فيسبوك” #DeleteFacebookMovement الشهر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى